الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

النووي الإيراني يؤرق«إسرائيل»

ثورة أون لاين:

في الوقت الذي سلمت فيه واشنطن لفشلها بمساعيها لتعطيل الاتفاق النووي والتي اصطدمت برد قوي ايراني ورفض دولي لإفشال الاتفاق يتجه الكيان الصهيوني لاستكمال مسيرة واشنطن واخذ دور جديد في هذا الملف.

الكيان الصهيوني الذي تلقى ضربة هزت كيانه الواهي بعد ابرام هذا الاتفاق يحاول اليوم اظهار عضلاته من خلال ثرثرات مسؤوليه بالتلويح بعمل عسكري ضد ايران حيث زعم وزير مخابرات الكيان الصهيوني المدعو إسرائيل كاتس، إن بلاده مستعدة للجوء إلى عمل عسكري لضمان عدم امتلاك إيران أسلحة نووية حسب ادعائه، مؤكدا «انه إذا لم تمنع الجهود الدولية التي يقودها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران من اكتساب قدرات نووية فستتحرك «إسرائيل» بنفسها عسكريا.‏

كل هذه التصرفات الاسرائيلية الرعناء التي تعبر عن عجز وضعف داخل هذا الكيان لن تثني ايران عن مواصلة وقوفها في وجه اعدائها الذين يحاولون تعطيل هذا التوافق الدولي على سلمية البرنامج النووي الايراني .‏

ففي هذا السياق وفي ظل مضي ايران في مواقفها المبدئية التي تدافع من خلالها عن حقها بامتلاك الطاقة النووية السلمية أكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، ان الشعب الايراني لن ينخدع بألاعيب أميركا وذلك تعليقا على تصريحات وزير الخارجية الاميركي الاخيرة حول ما اسماه تغيير النظام في ايران وإبدائه التعاطف الكاذب مع الشعب الايراني.‏

وخاطب ظريف الادارة الاميركية قائلا تخلوا عن شعار نحن نقف بجانب الشعب الايراني.‏

الى ذلك قال رئيس مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية - الفيتنامية علاء الدين بروجردي، ان أميركا بنقضها العهد باتت في عزلة بين الموقعين علي الاتفاق النووي .‏

مضيفا اننا نعتقد ان انسحاب اميركا من الاتفاق سوف لن يفشله، وردنا سيكون وفقا للقرارات التي يتخذها كبار المسؤولين . واشار الى ان ايران ملتزمة بجميع تعهداتها والوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت وبشكل رسمي وفي ثمانية تقارير التزام ايران بتعهداتها في الاتفاق النووي تماما.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018