الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

الادعاءالتركي يطالب بسجن حقوقيين لانتقادهم ممارسات النظام القمعية

ثورة أون لاين: في إطار الحملة القمعية المتواصلة التي يشنها النظام التركي ضد المعارضين لسياساته دعا الادعاء التركي اليوم إلى فرض أحكام بالسجن لمدة 15 عاماً بحق أحد عشر ناشطا حقوقيا وجهوا انتقادات لممارسات رئيس النظام رجب طيب اردوغان على خلفية محاولة الانقلاب التي جرت في تموز العام الماضي.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن “الادعاء التركي طالب بأحكام بالسجن تصل إلى 15 عاماً في تهم بالإرهاب موجهة بحق مجموعة من النشطاء الحقوقيين بينهم المديرة المحلية لمنظمة العفو الدولية”.

واعتقلت سلطات النظام التركي عددا من هؤلاء النشطاء بينهم مديرة منظمة العفو الدولية في تركيا أديل إيسر ومواطن ألماني وآخر سويدي في تموز الماضي بعد حضورهم ورشة عمل عن الأمن الرقمي في جزيرة قبالة اسطنبول ولا يزال ثمانية منهم قيد الاحتجاز بتهمة “الانتماء ومساعدة منظمة إرهابية مسلحة” ووصفت المنظمة الاعتقالات حينها بأنها “إساءة غريبة لاستخدام السلطة” وطالبت النظام التركي بالإفراج الفوري عنهم كما أثارت هذه القضية انتقادات دولية واسعة وزادت من حدة الخلافات والتوترات بين أنقرة وقادة دول الاتحاد الأوروبي.

يشار إلى أن منظمة العفو الدولية انتقدت في تقرير لها في شباط الماضي حملة القمع التي يشنها أردوغان متذرعا بمحاولة الإنقلاب لافتة إلى أن سجل تركيا في انتهاكات حقوق الإنسان كان الأسوأ في عام 2016.

واستغل نظام أردوغان محاولة الإنقلاب وانتهج سياسات قمعية بحق معارضيه وخصومه ومنتقديه ونفذ بحجتها حملات اعتقال وإقالات واسعة طالت عشرات الآلاف في جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية إضافة إلى قمع حرية الصحافة وإغلاق العديد من الصحف ووسائل الإعلام والمواقع الألكترونية وصولا إلى فرض حالة الطوارئ في البلاد.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2017