الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

التعليم العالي تطلق مقترحات عملية لرفع تصنيف الجامعات ارتكازاً على البحث العلمي

ثورة أون لاين – ميساء الجردي:
بهدف تعريف المهتمين والمعنيين في الجامعات السورية الحكومية والخاصة والمراكز والهيئات البحثية السورية بالمعايير التي يتم على أساسها تصنيف الجامعات والمراكز البحثية افتتحت وزارة التعليم العالي اليوم الورشة الأولى حول تصنيف الجامعات السورية والتي تأتي ضمن سلسلة من الورش التي طرحتها الوزارة لكي تقام في ثلاث جامعات حكومية سورية ( دمشق والبعث وتشرين) تحت عنوان مقترحات عملية حول التصنيف العالمي المرتكز على البحث العلمي.
وفي الكلمة الافتتاحية تحدث الدكتور عاطف النداف وزير التعليم العالي حول المحاور والآليات التي وضعتها الوزارة منذ نهاية عام الـ 2016 لتطوير الواقع التعليمي والبحثي ضمن فترة زمنية تشمل جميل مراحل التعليم العالي، بدء من الأمور الإدارية ووصولا إلى النواحي العلمية، مشيرا إلى القرارات الأخيرة المتعلقة بالتعليم المفتوح والتي تم من خلالها تصويب مسيرة هذا التعليم، وورشة التعليم الافتراضي والتي صدر عنها نتائج وقرارات، وما يتم حاليا في الجامعات من عمليات أتمتة وأرشفة والخطة المرصودة لرفع تصنيف الجامعات السورية.
وأوضح النداف أنه لا يوجد في العالم شيء معتمد بخصوص تصنيف الجامعات، وما هو موجود حاليا بعض الشروط والمعايير التي تضعها منظمة اليونسكو لتصنيف الجامعات، وقد دخل التعليم العالي ضمن فريق العمل الذي يشارك في وضع هذه المعايير منذ العام الماضي.
من جانبها تحدث الدكتورة سحر الفاهوم معاون وزير التعليم العالي لشؤون البحث العلمي حول الجوانب الإيجابية التي حققها التعليم العالي في سورية، وتأثير ثورة المعلومات في نشوء قواعد البيانات والاهتمام بعولمة البحوث، مشيرة إلى أنه لكل تصنيف عالمي معايير معينة، الأمر الذي يدفعنا في إستراتيجية التعليم العالي للأخذ بالموقع والمحتوى البحثي والرقمي وتطوير المواقع الالكترونية للجامعات وتم تشكيل لجنة للجودة في كل جامعة، والتركيز على المنشورات العالمية، ووضع الملفات الثرية على المواقع الجامعية بأكثر من لغة، وبخاصة أننا نمتلك أبحاثا مميزة وباحثين وطلاب متميزين وعقول نيرة ولدينا إمكانيات مادية لا بأس بها.
وقدمت فاهوم جملة من المقترحات المتفق عليها لتطوير التصنيف العالمي للجامعات السورية ومنها تعزيز الاستثمار في البحث العلمي وتعزيز البنى التحتية، وتطوير البرامج الجامعية من خلال إحداث برامج جامعية تنموية تتناسب مع حاجات السوق والشركات مع المجتمع الأهلي، وبناء القدرات الوطنية وبخاصة إذا علمنا أنه لدينا 755 معيد في الدول الصديقة، و138 موفد من المتميزين. مبينة أهمية تحسين الوضع الماضي للباحثين، وتحسين التعليم الالكتروني وقواعد البيانات العالمية من خلال متابعة المجلات العلمية العالمية وهذا يتطلب إتاحة النت على الشابكة بشكل خاص وفعال للطلبة.
وتجدر الإشارة إلى أن الوزارة تعمل حاليا ضمن إستراتيجية عمل طارئة تهدف من وراءها إلى رفع تصنيف الجامعات السورية قبل نهاية عام الـ 2018 من خلال تسحين واقع الجامعات بشكل عام واعتماد المجلات العلمية وعمل اللجان المعتمدة في مراكز الاعتماد.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018