الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

477 بحثا محكما للهيئة العامة للبحوث الزراعية خلال فترة الأزمة

 ثورة أون لاين – ميساء الجردي:
 تشغل الابحاث التي تتناول القطاع الزراعي اهتماما ملحوظا من قبل كلية الزراعة والهيئة العليا للبحث العلمي والجامعات ، وذلك انطلاقا من أهمية استمرار البحث العلمي ونقل نتائجه إلى حيز التطبيق وبخاصة الأبحاث التي ترتبط بالواقع الزراعي الحالي الذي لحقه الكثير من الأضرار والتخريب خلال سنوات الأزمة ويواجه الكثير من الصعوبات.
فقد بينت الدكتورة ماجدة مفلح المدير العام لهيئة البحوث العلمية الزراعية: أن الهيئة استطاعت بكوادرها أن تواصل مسيرتها رغم كل ما نالها من اعتداءات لتحسين الإنتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وتقليل تكاليف الإنتاج وتحسين نوعيته والمحافظة على الموارد الطبيعية والتنمية الزراعية المستدامة.
 مشيرة إلى أن عدد الحاصلين على شهادتي الدكتوراه والماجستير أثناء سنوات الأزمة بلغ 116 مرشحاً بإشراف مشترك عليهم من قبل باحثي الهيئة وأساتذة الجامعات وبلغ عدد الابحاث المحكمة المنشورة /477/ بحثا خلال الفترة نفسها. وأن الاستفادة من خبرات الباحثين في مجال الزراعة يعد من أهم وأصعب مهام الهيئة العليا للبحث العلمي وكذلك الاستفادة من العقول النيرة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية وتلبية متطلبات مرحلة إعادة الإعمار في جميع القطاعات.
 وذكرت مفلح العديد من الأبحاث الناجحة التي تم تنفيذها والاستفادة منها على أرض الواقع خلال فترة الأزمة، ومنها النجاح في تحقيق المكافحة الحيوية للقطن، واعتماد 17 صنف جديد من المحاصيل الزراعية في المناطق الجافة والأراضي القاحلة، وتحسين العديد من أصناف الخضار، وتسليم 2000 كغ من نويات الاصناف للحبوب والبقوليات مع استنباط سلالات جديدة. كما ذكرت العديد من الانجازات العلمية البحثية ومنها انشاء مجلة علمية الكترونية لنشر الأبحاث والمقالات العلمية باسم المجلة السورية للبحوث الزراعية. وإصدار العديد من الكتب والأطالس، ودليل علمي وعملي للموارد الوراثية النباتية.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018