الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

نجوم صنعت التاريخ (30).. نافاس يسلك مسارًا جديدًا بعد إنجاز كوستاريكا

ثورة أون لاين:

حقق منتخب كوستاريكا، إنجازًا كبيرًا في مونديال 2014، إذ نجح في التأهل للدور ربع النهائي، لأول مرة في تاريخه، بفضل مجموعة رائعة من اللاعبين، يتقدمهم الحارس كيلور نافاس، الذي ساهم بشكل كبير في هذا الإنجاز الذي بدّل مسيرته الكروية تمامًا.
يستعد عشاق الساحرة المستديرة، في مختلف أنحاء العالم، لانطلاق النسخة الـ21 من كأس العالم، المقرر إقامتها في روسيا من 14 يونيو/حزيران الجاري، وحتى 15 يوليو/تموز المقبل.
ويرصد موقع كوورة، في سلسلة حلقات بعنوان "نجوم صنعت التاريخ"، أبرز اللاعبين الذين ساهموا في تحقيق المجد لمنتخبات بلادهم في المونديال، والحلقة الـ 30 والأخيرة مع كيلور نافاس.

مفاجأة المجموعات
وقع منتخب كوستاريكا، في مجموعة قوية للغاية ضمت إنجلترا وإيطاليا وأوروجواي، ليتوقع المتابعون أن المنتخب القادم من أمريكا الوسطى سيكون الحلقة الأضعف، وسيتنافس الثلاثي الآخر على البطاقتين.
المثير في الأمر، أن كوستاريكا نجحت في اعتلاء صدارة المجموعة برصيد 7 نقاط، في مفاجأة مدوية، وودع منتخبا إيطاليا وإنجلترا، المونديال من الدور الأول.
ساهم نافاس في هذا الإنجاز بشكل كبير، إذ حافظ على نظافة شباكه أمام إيطاليا (1-0) وإنجلترا (0-0)، واستقبل هدفًا وحيدًا أمام أوروجواي (3-1)، من ركلة جزاء.

المغامرة مستمرة
لعب منتخب كوستاريكا، كرة دفاعية للغاية، مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، معولاً على نافاس حارس ليفانتي وقتها، الذي قدّم بطولة، أكثر من رائعة.
ووقع منتخب كوستاريكا بدور الـ 16 في طريق اليونان، ونجح في التقدم بهدف دون رد، حتى الدقيقة 91، التي شهدت هدف التعادل للمنتخب الأوروبي، ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح بعد استمرار النتيجة كما هي، في الشوطين الإضافيين.
وقاد كيلور، منتخب بلاده، لتخطي ثمن النهائي في مفاجأة جديدة، بعدما تصدى للركلة الرابعة، لتفوز كوستاريكا (5-3)، بركلات الترجيح.

وفي ربع النهائي، حافظ نافاس، على شباكه نظيفة أيضًا أمام هولندا، لكن ركلات الترجيح ابتسمت هذه المرة للطواحين، لتتوقف مسيرة كوستاريكا عند هذا الحد.

تغيير المسار
مونديال البرازيل غيّر مسار نافاس تمامًا، بعد الأداء اللافت للنظر الذي قدمه مع كوستاريكا، مما دفع ريال مدريد، للتعاقد معه من ليفانتي، ليصبح الحارس الأول للفريق الملكي حتى الآن.
وفي كل فترة انتقالات، يكثر الحديث حول مفاوضات ريال مدريد، مع حراس مرمى جدد، إلا أن كيلور حتى الآن، يحتفظ بعرشه داخل قلعة سانتياجو برنابيو.
وقدّم نافاس، العديد من المباريات الرائعة مع ريال مدريد، ويعتبر أحد أبرز أسباب تتويج ريال مدريد بلقب دوري أبطال أوروبا، للمرة الثالثة على التوالي.

إنجاز شخصي
رغم أن منتخب كوستاريكا، لا يتمتع بتاريخ مبهر في بطولات كأس العالم، إلا أنه حقق إنجازًا ضخمًا، سيبقى في ذاكرة كل مشجعيه، بعد تأهله لربع نهائي المونديال.
واختار الاتحاد الدولي لكرة القدم، نافاس، كثاني أفضل حارس مرمى في المونديال، بعد العملاق الألماني مانويل نوير، الذي قاد منتخب بلاده إلى اللقب.
وتفوق كيلور، على العديد من الحراس المخضرمين في تلك البطولة، وصنع مجدًا تاريخيًا مع كوستاريكا، ويأمل في تكراره بمونديال روسيا.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018