الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

موت لأربع ساعات ...

ثورة اون لاين :

استعاد سجين إسباني وعيه قبيل خضوعه لعملية تشريح، بعد أن أجمع 3 أطباء أنه غادر الحياة.
وقرر الأطباء الثلاثة إرسال جثمان غونزالو مونتويا (29 عاما) إلى المشرحة، بعد أن أقروا بوفاته، حسبما أفادت تقارير صحفية إسبانية.
ومع تجهيز جسده لعملية التشريح لمعرفة سبب الوفاة، استعاد السجين الذي يتلقى علاجا لمرض الصرع وعيه، بعد 4 ساعات اعتبر خلالها في عداد الموتى.
ويعتقد أن مونتويا إما عانى من نقص وصول الأوكسجين إلى المخ، أو تعرض لحالة طبية تعرف باسم "الإغماء التخشبي"، ويخضع حاليا للعلاج في المستشفى، لكنه في حالة جيدة.
و"الإغماء التخشبي" حالة طبية مرتبطة بالصرع، تؤدي إلى تقلص استجابة المريض لأي مؤثرات خارجية، ويمكن أن تستمر لعدة أيام أو أكثر.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018