الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

إنقاذ "إعجازي" لرضيعة قلبها خارج جسدها

ثورة اون لاين:
نجح أطباء في إنقاذ حياة رضيعة ولدت في بريطانيا بعيب نادر كون قلبها خارج جسدها، تم اكتشافه أثناء فترة الحمل واضطرت الأم لوضعها مبكرا عن الموعد الطبيعي.

وأثناء الحمل اكتشف الأطباء أن قلب الجنين يوجد خارج الجسد، لتضع الأم طفلتها، فانيلوبي هوب ويلكنز، في 22 نوفمبر الماضي بدلا من الموعد الذي كان مقررا سلفا، نهاية العام الجاري.

وتم اكتشاف هذ الخلل لدى فانيلوبي عندما كانت جنينا في عمر 9 أسابيع، حيث أظهرت المسوح الضوئية وجود القلب وجزء من المعدة خارج الجسد.

ووقتها خير الأطباء الأبوين بين إجراء عملية إجهاض لإنزال الجنين، أو الانتظار حتى الولادة ومحاولة إنقاذ حياتها بتدخلات جراحية، لم يسبق لها أن نجحت في بريطانيا مطلقا.

إلا أن الأبوين كانا مع الخيار الثاني، واحتاجت الطفلة لـ3 جراحات لكي تنجو، حيث أعاد الأطباء قلبها إلى داخل الجسم وأحاطوه بشبكة لحمايته، قبل أن يقوموا بزراعة جلد في صدر الطفلة حصلوا عليه من ذراعيها.

وقالت طبيبة أمراض القلب فرانسيس بولوك، وهي من الفريق المعالج، إن فرصة فانيلوبي في النجاة كانت ضئيلة للغاية.

وأضافت: "خلال 20 عاما في حياتي المهنية رأيت حالة واحدة مشابهة، ووقتها لم يكتمل الحمل".
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018