الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

من مصلحة الأوروبيين انتصار سورية على الإرهاب

ثورة أون لاين:

أكد نائب رئيس الحزب الشيوعي التشيكي المورافي رئيس اللجنة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية ستانيسلاف غروسبيش أن من مصلحة الأوروبيين جميعا انتصار سورية على الإرهاب واستقرار الأوضاع فيها.

وفي تصريح له اليوم لصحيفة بروستييفسكا برافدا انتقد غروسبيش تمديد الاتحاد الأوروبي للإجراءات القسرية المفروضة على سورية مؤكدا أنها غير مبررة وعقيمة وان الدول التي مارست العدوان على سورية ولا سيما بريطانيا وفرنسا هي التي وقفت وراء تمديدها موضحا أن هذه الإجراءات تؤثر سلبيا على حياة الناس العاديين الأمر الذي يوجب إلغاءها.

وأعلن مجلس الاتحاد الأوروبي في الـ 28 الشهر الماضي تمديد إجراءاته القسرية الظالمة على سورية لمدة عام آخر حتى 1 حزيران 2019.

وكان نائب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي خافيير كوسو دعا الاتحاد الأوروبي إلى وقف الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية مؤكدا أنه من المعيب أن يقوم بعض الموجودين في البرلمان الأوروبي بالعمل القذر لمصلحة الإرهابيين الذين يقتلون ويسفكون دماء السوريين والأوروبيين أيضا.

وجدد نائب رئيس الحزب الشيوعي التشيكي المورافي التأكيد على دعم حزبه للشعب السوري في حربه ضد التطرف والإرهاب ولوحدة وسيادة سورية ورفضه الوجود العسكري الأمريكي والتركي على الأراضي السورية مؤكدا أن هذا الوجود هو احتلال.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018