الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

رسالة أوروبية إلى ترامب غلافها الحزم ومضمونها الضعف والاستجداء

ثورة أون لاين:
يخشى المسؤولون الغربيون بشكل كبير من الاجتماع المرتقب بين الرئيسين الروسي والأمريكي في هلسنكي.. ويعتقدون أن ترامب سيقدم تنازلات خطيرة لروسيا أثناء المفاوضات الثنائية، وحتى الاعتراف بأن شبه جزيرة القرم روسية وانسحاب القوات الأمريكية من ألمانيا.
وفي هذا الصدد وجه رئيس الاتحاد الاوروبي دونالد توسك الثلاثاء رسالة وصفت بأنها "حازمة" إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب دعاه فيها إلى “تقدير” حلفائه، عشية قمة للحلف الأطلسي في بروكسل.
وفي الرسالة التي ينضح منها الخوف والضعف والاستجداء مغلفة بلغة الحزم قال توسك خلال مؤتمر صحافي بعد توقيع اتفاقية تعاون جديدة بين الاتحاد الأوروبي والحلف الأطلسي “عزيزتي أميركا... قدري حلفاءك، فليس لك الكثير منهم في نهاية المطاف”.
وتابع “أود التوجه مباشرة إلى الرئيس ترامب الذي ينتقد أوروبا بصورة شبه يومية منذ وقت طويل، بسبب مساهمات غير كافية بحسبه في القدرات الدفاعية”.
وأكد “ليس ولن يكون لأميركا حليف أفضل من أوروبا” التي “تنفق اليوم على الدفاع أكثر بكثير من روسيا وبمقدار ما تنفق الصين”.
وكانت صحيفة "التايمز" البريطانية كتبت أن الغرب يخشى الكثير من التنازلات الجادة، التي يمكن للرئيس الأمريكي أن يتخذها في قمة هلسنكي.
وذكرت الصحيفة أن الكثير من المسؤولين الغربيين يخشون بشكل كبير من الاجتماع المرتقب بين الرئيسين الروسي والأمريكي في هلسنكي.. ويعتقدون أن ترامب سيقدم تنازلات خطيرة لروسيا أثناء المفاوضات الثنائية، وحتى الاعتراف بأن شبه جزيرة القرم روسية وانسحاب القوات الأمريكية من ألمانيا.
وذكرت سبوتنيك أن مسؤولاً غربيا كبيراً قال : "لا أحد يعرف ماذا سيفعل ترامب عندما يكون في نفس الغرفة مع بوتين. وهذا ينطبق على جميع القضايا".
كما يعتقد الغرب أن ترامب ينوي اتباع سياسة مؤيدة لروسيا تجاه الاتحاد الأوروبي، وسيحاول تدمير الاتحاد الأوروبي... وتم الكشف في وقت سابق عن عرض الرئيس الأمريكي على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالانسحاب من الاتحاد الأوروبي، ووعد في هذه الحالة بتداول تجاري أفضل لفرنسا.
كما تشعر الدول الأوروبية بالقلق من مطالب ترامب بزيادة الإنفاق على الدفاع. وتستشهد الصحيفة بكلمات وزير خارجية النرويج الأسبق كنوت فولبايك، الذي قال إن حكومته تلقت رسالة "تهديد" من ترامب. وتخشى دول الاتحاد الأوروبي من أنها إذا لم ترضخ لمطالبه، فإن الولايات المتحدة ببساطة سترفض "حماية" أوروبا.
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018