الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

الدفاعات الجوية السورية تتصدى لصواريخ الغرب الذكية(صور)

ثورة أون لاين:

تصدت الدفاعات الجوية السورية فجر اليوم لعدوان ثلاثي شنته الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا على عدد من المواقع السورية في محيط دمشق وحمص.

وذكر مراسلو سانا أن العدوان الثلاثي استهدف مركز البحوث في برزة ومستودعات للجيش العربي السوري في حمص حيث تصدت الدفاعات الجوية لعدد من الصواريخ وأسقطتها.

وأفاد المراسلون أن الصواريخ التي استهدفت مركز البحوث في برزة أدت إلى تدمير مبنى يحتوي على مركز تعليم ومخابر علمية وأن الأضرار اقتصرت على الماديات في حين تصدت الدفاعات الجوية السورية للصواريخ التي استهدفت موقعا عسكرياً في حمص وتم حرفها عن مسارها وتسببت بجرح 3 مدنيين.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في تصريحات من البيت الأبيض فجر اليوم عن البدء بتنفيذ العدوان المشترك مع فرنسا وبريطانيا متوعداً بأن تأخذ العملية “الوقت الذي يلزم” فيما أعلنت بعد ذلك رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مشاركة بلادهما في العدوان.

وفي وقت لاحق أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس عن انتهاء العدوان الثلاثي الأمريكي الفرنسي البريطاني على سورية وانه لا توجد حتى الآن خطط لشن هجمات إضافية على سورية زاعما أن العدوان استهدف مواقع على صلة بإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية.

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الجيش السوري استخدم منظومات الدفاع الجوي "إس-125" و"إس-200" و"بوك" و"كفادرات" للتصدي للعدوان الثلاثي الصاروخي على سوريا فجر اليوم.

وفي ما يلي نستعرض بعض مواصفات هذه الدفاعات: 

"إس-125"، هي بطاريات صاروخية قصيرة المدى دخلت الخدمة في الجيش السوفيتي عام 1961 تحت اسم إس-125 "نيفا"، وتم تصديرها بمسمى "بيتشورا" وتحمل حسب تصنيف البنتاغون والناتو اسم "SA-3 Goa".

وتستخدم هذه المنظومة للتصدي للأهداف الجوية بطيار وبدون طيار على الارتفاعات المنخفضة التي تتراوح بين 20 و18000 متر وعلى بعد 3.5 إلى 25 كلم.

والصاروخ المستخدم فيها من مرحلتين ويعمل بالوقود الصلب وهو مثبت على منصة إطلاق ثابتة في النموذج التصديري.

وخضعت هذه المنظومة للتحديث بعد انهيار الاتحاد السوفيتي وتم تصديرها إلى الكثير من الدول وبينها سوريا وليبيا والعراق.

صواريخ "إس-200"، هي منصات دفاع جوي صاروخية بعيدة المدى مخصصة لحماية القوات والمنشآت من الطائرات القاذفة والأهداف الاستراتيجية الطائرة الأخرى على مساحات كبيرة.

تم تصميمها عام 1964 ودخلت الخدمة في الجيش السوفيتي سنة 1967 وتم تصديرها مطلع الثمانينيات إلى الخارج وحملت أسماء: "أنغارا" و"فيغا" و"دوبنا".

 

 

 

 
 
Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018