الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

حقائق جديدة تكشفها الأركان الروسية عن هجوم الطائرات المسيرة على مطار حميميم

ثورة أون لاين:
أكدت وزارة الدفاع الروسية أن كل طائرة مسيرة شاركت بالهجوم على مطار حميميم كانت تحمل على متنها 10 قذائف.
وأعلنت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية، اليوم عن نتائج تحليل الطائرات بدون طيار التي استخدمها المسلحون لمهاجمة مطار حميميم في سورية.
وقال مدير قسم بناء وتطوير منظومة استخدام الطائرات بدون طيار في هيئة الأركان الروسية، اللواء ألكسندر نوفيكوف، إن عملية التحليل توصلت إلى عدة استنتاجات، أولها أنه " تستحيل صناعة طائرات بدون طيار من هذا النوع محليا. وأثناء تصميمها واستخدامها أشرك خبراء تلقوا تدريبا خاصة في بلدان تصنع وتستخدم منظومات الطائرات بدون طيار".
وقال رئيس إدارة بناء وتطوير أنظمة استخدام الطائرات المسيرة في هيئة الأركان الروسية إن هناك خطر استخدام الإرهابيين للطائرات المسيرة في أي نقطة من العالم.
فقد صرح أن "نتائج دراسة الطائرات المسيرة واستخداماتها (خلال الهجوم المسلح على أهداف عسكرية روسية في سورية) تمكننا من التوصل إلى ظهور تهديد حقيقي يرتبط باستخدام الطائرات المسيرة لأغراض إرهابية في أي نقطة من العالم، الأمر الذي يتطلب اتخاذ تدابير مناسبة للتخلص منها".

وكشفت هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية عن نتائج تحليل الطائرات بدون طيار التي استخدمها الإرهابيون لمهاجمة مطار حميميم في سورية، وإليكم أهم الاستنتاجات.
تستحيل صناعة طائرات بدون طيار من هذا النوع محليا.
تجميع واستخدام هذه الطائرات يتطلب تدريبا خاصا وخبرة في هذا المجال.
المادة المتفجرة التي استخدمت في الطائرات بدون طيار هي "رباعي نترات خماسي ايريثريتول".
المادة المتفجرة المستخدمة في الدرونات ليست محلية الإنتاج، وتنتجها عدة دول، بينها أوكرانيا.
الطائرات التي هاجمت مطار حميميم حملت عبوات ناسفة محلية الصنع تزن نحو 400 غرام وتحتوي على كرات معدنية.
الإحداثيات التي تضمنتها برامج التحكم للطائرات المهاجمة، تزيد دقة على تلك التي يمكن الحصول عليها من مصادر مفتوحة.
الطائرات التي هاجمت مطار حميميم وقاعدة دعم روسية بطرطوس أطلقت من مكان واحد.


 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018