الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

استحقاقات قادمة

ثورة أون لاين- ميساء العلي :

عدد من الاستحقاقات الاقتصادية ستفرض نفسها مع اقتراب التحضير لمعرض دمشق الدولي، ستمهد لدور أكثر فاعلية ونشاطاً للقطاع الخاص والعام لتجاوز أي ثغرات ممكن أن تقف أمام هذا الحدث الاقتصادي المهم لفتح أبواب أسواق الدول الحليفة والصديقة والاستعانة بخبراتها وتجاربها

وخاصة بعد العديد من الملتقيات الاقتصادية في الخارج والتي كان للمشاركة السورية دورها اللافت والمؤثر لمختلف القطاعات الاقتصادية.‏

هذا ما تدركه وزارة الأقتصاد والتجارة الخارجية التي بدأت بالتركيز على إحياء مجالس رجال الأعمال ضمن خطة عملها للنهوض بواقع التصدير وخلق منافسة حقيقية للمنتج السوري من خلال الأسواق الواعدة والمستهدفة للمرحلة القادمة، ناهيك عن الهيكلية الجديدة للصادرات السورية التي اتسمت بالتنوع مع ازدياد تعافي العديد من القطاعات الاقتصادية.‏

فالتوجه للمرحلة القادمة يحتاج لمزيد من التنشيط والتطوير في علاقات التعاون التجاري مع الدول التي تقيم معها تلك المجالس علاقات اقتصادية لكونه من صلب اختصاصها، ويبدو أن ترجمة ذلك بدأت على الأرض من خلال الأرقام الجيدة للميزان التجاري استيراداً وتصديراً.‏

لا ننكر الواقع الذي فرضته الأزمة على أداء جميع القطاعات، لكن لو كانت تلك العلاقات التي نسجتها المجالس مع الكثير من الدول متينة لخففت من الآثار الراهنة وساهمت بشكل أو بآخر بدفع عجلة الإنتاج وما يفرز عنها من استيراد وتصدير لمصلحة الاقتصاد الوطني.‏

لكن اليوم هناك يقظة واعية لدور مجالس رجال الأعمال وما يمكن أن تلعبه في مرحلة إعادة الإعمار المرتقبة من خلال خطوات اقتصادية عملية تكون ترجمتها واضحة على الاقتصاد المحلي وهو أحوج ما نحتاجه لفتح أبواب جديدة لتصدير المنتجات السورية وجذب الاستثمارات وتمويل المشاريع وزيادة حجم التبادل التجاري مع الدول الصديقة وتحديداً تلك التي وقفت إلى جانبنا في الأزمة.‏

فرسم السياسات الاقتصادية الخارجية لسورية ليست مهمة الحكومة فقط، وإنما يفترض أن تشاطرها مجالس رجال الأعمال ذلك الدور، فهي ترافق كل الوفود الاقتصادية الرسمية في زياراتها وأنشطتها الخارجية وعلى أعلى المستويات، ولابد أن تلعب دوراً لافتاً في تنشيط العلاقات البينية من خلال العلاقات الشخصية لرفع حجم التبادل التجاري مع الدول التي تنشط فيها ومعها وهي التي ستسهم بقوة بخلق أسواق لنا في تلك الدول والعكس صحيح.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018