الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

الشرطة المجتمعية .!

ثورة أون لاين - يونس خلف:

إضافة إلى ما تبذله قوى الأمن الداخلي في هذه الأيام من يقظة دائمة وجهد واندفاع لخدمة الوطن والمواطنين والتصدي للإرهاب بكل أشكاله وألوانه ثمة ما يستحق التوقف عنده من خلال الدورات التدريبية المستمرة التي تقام من قبل قيادة الشرطة في محافظة الحسكة والاهتمام الكبير بهذه الدورات والحرص على نجاحها ومشاركة المواطنين ومختلف الفعاليات في أجواء هذه الدورات والتي تؤكد عبر برامجها ونتائجها والإقبال عليها إن مهام قوى الأمن الداخلي لم تعد تقتصر على تطبيق القانون ومنع الجريمة وإنما تعدّت ذلك لتلامس هموم المواطن وحاجاته في كل مسألة اجتماعية وانسانية تتعلق بتوفير راحته وأمنه وكسب ثقته إضافة إلى قيمة أخرى وهي إن إقامة مثل هذه الدورات في هذه المرحلة الصعبة التي تمر بها سورية يعكس الدور المهم لرجال قوى الأمن الداخلي والواجبات والمهام التي أول ما تتطلب التفاعل مع الأحداث ليكونوا العين الساهرة على أمن الوطن وصون حرية وكرامة المواطن والتزام مفهوم الشرطة المجتمعية بأبعاده المتعددة أمنيا واجتماعيا وانسانيا بالممارسة والسلوك وليكونوا مثالاً يحتذى به في الاستقامة والنزاهة واحترام المواطن وصون كرامته والالتزام بالانضباط وتطبيق القانون .
إن الخريجين من هذه الدورات سيرفدون جهاز قوى الأمن الداخلي بدماء شابة مؤهلة بالعلم والمعرفة مدربة وفق أحدث الأساليب النوعية لتقوم بمهامها الوطنية والاجتماعية في ظل الظروف الاستثنائية وهذا بدوره يعزز ما سطرته قوى الأمن الداخلي إلى جانب قواتنا المسلحة من بطولات إضافة إلى مهامهم في عدم التهاون في تنفيذ القانون بالعمل الجاد والمثابرة والسهر والتضحية لتبقى سورية وطن العزة والكرامة .
ولعل من بين مزايا هذه الدورات التي تقام لرجال الشرطة ترجمة الخبرات والمعارف التي اكتسبوها للإرتقاء بسوية عملهم وأدائهم لواجبهم بالشكل الأفضل ، ولا شك أن ذلك يوفر الكثير من الدماء ويوفر سبل الحياة للوطن والمواطن لأنهم يستطيعون من خلال اكتساب المهارات والكفاءات القتالية حماية حياة المواطنين وأرزاقهم وممتلكاتهم إضافة إلى مساندة جيشنا الباسل في محاربة الإرهاب لتكون الشرطة قولاً وفعلاً كما كانت دائماً في خدمة الشعب والوطن .
 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018