الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

تميز صحي..

ثورة أون لاين- عادل عبد الله:

انطلاقاً من مسؤوليتها في تأمين الصحة العامة للمواطنين، فإن سورية تعدّ من الدول القليلة التي لا تزال تقدم كافة وسائل الوقاية والفحص والعلاج بشكل مجاني للمرضى،

ولاسيما المصابين بالأمراض السارية والمزمنة والمعدية، بالرغم من ارتفاع تكاليف العلاج، انطلاقاً من مسؤوليتها في تأمين الصحة العامة لضمان استقرار الأمن الصحي رغم كل التحديات التي فرضتها الحرب الكونية.‏

ويتم العمل من خلال البرامج الصحية على اعتماد أحدث البروتوكولات العالمية في خدماتها التشخيصية والعلاجية التخصصية وتقديم الأدوية، حيث حققت وزارة الصحة نجاحاً ملحوظاً بشأن الوقاية والتشخيص والمعالجة لعدد كبير من الأمراض، وتحسين التغطية بالخدمات والرعاية والدعم وتعزيز قدرات الكوادر البشرية.‏

الأمراض المزمنة تكلف الدولة أرقاماً مالية كبيرة من خلال تشخيصها وعلاجها وما تخلفه من اختلاطات وإعاقات جسدية للمصابين في بعض الحالات، ورغم تحديات الظروف التي مررنا بها إلا أن نوعية الخدمات المقدمة للمرضى والأدوية وأدوات الاختبار والعلاج بقيت بالسوية ذاتها، كما أن الوزارة مستمرة بتوفير العلاج المجاني.‏

ما بين الأزمة التي نعيشها وما رافقها من ارتفاع في المتطلبات الحياتية والصحية، لا تزال المشافي والهيئات العامة والمراكز الصحية تقدم مجمل الخدمات الصحية والطبية بشكل مجاني، أو شبه مجاني لا يتجاوز بتكلفته 10% مما يدفعه المريض في القطاع الخاص، فعلى سبيل المثال إن كلفة علاج الأمراض السارية كالإيدز والسل واللايشمانيا وغيرها تقارب المليار ليرة، وكذلك تقديم الجرعات لمرضى الأورام ومرضى التصلب اللويحي، حيث يحتاج المريض إلى العلاج مدى الحياة.‏

في الحقيقة المشافي الحكومية المجهزة بأحدث التجهيزات وبأكفأ الكوادر، استطاعت تحمل الضغط الكبير الذي يواجهها في أعداد المرضى، وأمنت الخدمة الصحية الجيدة والسريعة من خلال اتباع مجموعة من الخطوات التنظيمية، وخاصة في الحالات المستعجلة، في وقت باتت فيه دمشق مكان استقرار لعدد كبير من المواطنين المهجرين من بقية المحافظات، الأمر الذي ضاعف عدد السكان، يقابله جهوزية المشافي في الخدمات الطبية والعلاجية والإسعافية والتميز الصحي في رعاية وعلاج المرضى المراجعين بسويات عالية.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018