الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

وجه عنصري أم "ثقوب قذرة"

ثورة أون لاين - منهل إبراهيم :

من دون تردد أو خجل وبوجه عنصري ولسان جارح أثار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عاصفة كبيرة في إفريقيا وأمريكا اللاتينية حين وصف دولا بأنها "ثقوب قذرة"... وحاول التنصل من تصريحاته العنصرية لكن بيته الأبيض لم ينكر صدور هذا التعليق الوقح منه.
تصريح ترامب "القذر" أغضب المنظمة الأممية.. ربما "ظاهريا" ، لكن للاتحاد الأفريقي الحق في أن يستشيط غضبا من لسانه المتعرج، فالتصريح ينال منه.
الحثالة في الحقيقية هو من يرى الآخرين حثالات والذي ينظر بعين واحدة على كل ما حوله.. وليست إفريقيا وأمريكا اللتينية حثالات فحسب بل كل من لا يطيع "الأشقر ترامب" أو يناقضه في الرأي له عنده نفس المكانة.. وتغريداته تكشف جانبا من شخصيته السيئة ووجها من أوجه كثيرة معيبة وعنصرية من رئيس دولة تزعم أنها راعية للسلام في العالم ومناهضة للعنصرية.. ناهيك أن هذه التصريحات تحرك على قبول وتشجيع العنصرية وكره الأجانب وغيرهم.
البيت الأبيض أكد تصريحات ترامب، ولم يعترض عليها ولم ينف أن يكون رئيسه قد أدلى بها فهو كما قال ساكنو البيت الأبيض يعمل لمصلحة الشعب.
ترامب متيم بالنروج وليس بببلدان أفريقية مثل هايتي.. والتعليق الإيجابي لترامب بصدد النروج يجعل الشعور الكامن وراءه واضحاً تماماً.
هذه ليست مجرد قصة تتعلق بكلام عنصري فظ، إنها تتعلق بتصريحات تفتح الباب على مصراعيه أمام الوجه الأسوأ للبشرية، ليطفو على السطح، وتحث على النظر بعين الرضا للتعصب وتشجيع العنصرية وكراهية الآخرين وتدمير حياة عدد كبير من البشر .
ونحيلكم إلى ما قاله العضو الديموقراطي في الكونغرس لويس غوتيريز عن رئيسه ترامب... "يمكننا أن نقول الآن بثقة مئة في المئة أن الرئيس عنصري ". 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018