الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

جزيرة أرواد..مجدداً!!

ثورة أون لاين-هيثم يحيى محمد:

لم يشفع لأرواد أنها الجزيرة الوحيدة المأهولة على الشاطئ السوري، ولم يشفع لها تاريخها العريق كمملكة فينيقية كانت في قمة الازدهار، ولا آثارها الموغلة في القدم (القلعة - البرج الأيوبي - السور الضخم...الخ)، ولم يشفع لها أنها المكان الأهم وشبه الوحيد في سورية حتى الآن لصناعة الزوارق والسفن الصغيرة وصناعة الربابنة التي تجوب البحار وهي تقود أكبر السفن...الخ.

نقول ذلك لأن هذه الجزيرة ما زالت وعلى مدى الخمسة عقود الماضية وحتى الآن جزيرة منسية ومهملة من قبل الجهات المحلية والمركزية المتعاقبة رغم كل الوعود التي أطلقت بشأن تطويرها، وكل الزيارات الرسمية التي حصلت إليها والخطط التي وضعت من أجلها من قبل الإدارة المحلية والسياحة والآثار، ورغم الاحتفال أكثر من مرة بحضور رئيس مجلس الوزراء بوضع حجر الأساس لإقامة فندق فيها!‏

لقد كتبنا سابقاً عشرات المرات وكتب زملاء لنا عن واقعها غير المقبول من كافة النواحي وأمام هذا الضغط الإعلامي المتواصل شهدت الجزيرة بعض الخدمات الضرورية كتمديد المياه والكهرباء والهاتف إليها، وإقامة مستوصف ومدرسة فيها.. لكن بالمقابل لم تشهد أي اهتمام بمعالمها الأثرية والتاريخية ولا أي تطوير في واقعها العمراني والجمالي ولا في واقع النقل بالزوارق منها وإليها ولا في النظافة العامة داخلها وعلى شواطئها، ولا في سياحتها واستثماراتها التنموية..الخ.‏

لكن اليوم ومع تصديق مخططها التنظيمي الذي مضى على البدء به نحو عشر سنوات، ومع تشكيل لجنة مختصة من وزارة السياحة لدراسة كيفية تطويرها، ومع رفع وتيرة متابعة المحافظة لمعالجة مشكلاتها نتوقع أن تشهد في الفترة القريبة القادمة خطوات عملية للمباشرة بفندقها الذي كان غياب المخطط التنظيمي العقبة الكأداء بوجهه وبوجه غيره، ودهان وتلوين أبنيتها غير الأثرية وإقامة بعض المنشآت السياحية والتنموية فيها، وتطوير زوارق النقل منها وإليها، وترميم وتأهيل معالمها الأثرية..الخ.‏

فهل سيكون توقعنا في محله أم ستخيب آمالنا كما خابت سابقاً ولا سيما أن البعض يخشى من عدم تطبيق المخطط التنظيمي لسنوات قادمة كما حصل مع مخطط مناطق المخالفات الذي صدق عام 2008 ولم يطبق لتاريخه؟.‏

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018