الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

إسعاف معيشي

ثورة أون لاين-باسل معلا:

من المؤكد أن العام الماضي قد شهد حالة تعاف اقتصادي تمثل في مجموعة من الاجراءات لعل على رأسها حالة الاستقرار التي يشهدها التيار الكهربائي في مختلف المحافظات السورية وخاصة في مدينة دمشق إضافة إلى تأمين المحروقات والغاز بعيداً عن

حالات الاختناقات التي مررنا بها في السنوات الخمس الاولى للازمة، وكذلك الامر بالنسبة لعودة المنشآت الاقتصادية والصناعية بعد تحرير الجزء الاكبر من الاراضي على أيدي ابطال الجيش العربي السوري ولكن هل انعكس هذا التعافي على الوضع المعيشي للمواطن...؟‏

الحقيقة أن حالة التعافي لم تنعكس على المواطن وخاصة فيما يتعلق بالوضع المعيشي الذي اصبح اسوأ وأصعب مع الارتفاع المستمر للأسعار والذي ينحصر في السلع الاساسية، فعلى الرغم من تصريحات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك انها خفضت خلال العام الماضي اسعار حوالي 8 آلاف سلعة وبغض النظر عن صحة هذا الامر إلا أنه ومن المؤكد أن الانخفاض لم يشمل سلعاً اساسية تستعملها الاسرة في حياتها اليومية وبالتالي ثمة سؤال مشروع ومبرر يتمثل في كيفية انعكاس حالة التعافي الاقتصادي على المواطن وخاصة ذوي الدخل المحدود...؟‏

منطقياً الامر بحاجة إلى زيادة على الرواتب والأجور وهو امر مازالت الحكومة تبتعد عنه مبررة الامر بأنها تفضل تحقيق تنمية حقيقية على الارض تساهم في تأمين خدمات وفرص عمل مع ضبط وتخفيض للأسعار، فهي ترى أن هذا الامر أكثر نجاعة من أن تمنح زيادة على الرواتب والأجور قد يلحقها تضخم وارتفاع في الاسعار كما كان يحدث عن كل زيادة على الرواتب والأجور مؤكدة في الوقت ذاته أنها لا تقف في وجه منح الزيادة عند تأمين المبالغ اللازمة في خزينة الدولة وهو أمر وعد به السيد وزير المالية خلال احدى جلسات مجلس الشعب في العام ما قبل الماضي ...‏

في المقابل يرى الخبراء أن الوضع المعيشي للمواطن اصبح بحالة حرجة وخاصة ان الدراسات التي تصدر عن المراكز البحثية في سورية تؤكد أن الاسرة السورية بحاجة لأكثر من 200 ألف ليرة سورية مقابل الغذاء والحاجات الاساسية في الوقت الذي لا أحد في القطاع العام يتقاضى حد مماثل كراتب شهري وبالتالي يرى الخبراء أن الامر بحاجة لبقاء الحكومة في توجهها التنموي البعيد الامد والسير به بالتوازي مع زيادة على الرواتب والأجور وضبط للأسعار وخاصة أن الوضع المعيشي اصبح بحاجة لإسعاف سريع...‏ 

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018