الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

زيارة أولى..!

ثورة أون لاين - سعاد زاهر:

رغم انني امتلك الكثير منها.. الكترونيا وورقيا, ولكن لاتزال تدهشني رؤيتها, وكأنني التقيها للمرة الأولى بعد غياب طويل.. تنتشلني من عفن واقعنا, وترمي بي بعيدا عن كل الانفعالات الطارئة..
الكتب التي قرأتها سرعان ماأتذكر لمحات عنها.. وأعود اليها بحنين..‏

اما تلك التي لم ألتقِ بها بعد.. سرعان ماأتوق للقائها.. والاعتكاف في محراب فتنتها..‏

بدت مطمئنة, على أغلفتها صور عباقرة الادب والفن والمسرح.. في دور نشر اختارت التنوع, وحاذرت الاختصاص..‏

كتب اعادتنا الى الماضي, تسحبنا اليه صورة تشيخوف بنظارتيه الصغيرتين, على اعماله الكاملة..‏

..أبله دوستوفسكي, ومراهقه, جنبا الى جنب مع «أم» مكسيم غورغي ومفتش غوغول.. وابداعات صنعت عظمة الادب الروسي..‏

آنا كارنينا تقبع ببهاء لايغيب.. تلتقي بها ماان تقطع بضعة امتار في المعرض.. كلما مضينا أكثر, نلتقي بأدباء روس.. تكاد لاتخلو دار نشر منهم.. حتى انها أعطت الزوايا البارزة للأدب الروسي.. دون ان تنسى اصدارات اخرى منوعة..‏

زيارتي الاولى للمعرض, الأربعاء الماضي, أول أيام افتتاحه, كان فيها صمت وترقب من قبل الناشرين, خاصة اولئك الذين يأتون للمرة الاولى, بعد سنوات حربنا الكارثية..‏

ترقب لم اقلق فيه, كأنهم اعتادوا أن يحملوا كتبهم ويصروا على العبور بها بين البلدان.. غير عابئين بما اصاب كتبنا وعرقل حركتها.. !‏

كنت ادور بشكل مستقيم بين دور النشر, ثم انعطف واعود اليها من جديد.. و كلما عدت اكتشف جديدا.. كأنني أراها للمرة الأولى..‏

لم أكتف بالنظر.. بل امتدت يدي لاشعوريا الى كاميرا هاتفي لالتقط صورا لأغلب الكتب المتوضعة ببساطة لافتة على زوايا حزينة.. ماان عدت الى منزلي.. اعيد مرارا وتكرارا تلك الصور.. حتى فوجئت انني ركزت على الروايات التي يحتفي بها المعرض..‏

روايات تنقلك من زوايا الماضي المعتمة الى نور الحاضر الساطع.. ولكن ليس السطوع الذي ينير دربك.. ولاتلك العتمة التي تطفئ روحك.. مابينهما تتقد معرفة وتشع بصيرتك, وتشعر بنهم لاينتهي..!‏

وانت تغادر المعرض بعد زيارات متكررة.. تلقي نظرة خاطفة قبل أن ترحل عنه.. تدرك عمق ما نفتقده في يوميات حياتنا الواقعية.. بعيدا عن لقى ثمينة.. نتركها, وندور لاهثين خلف امتلاك كل مايعوق حياتنا.. ويربكها ويفقدنا بريقها الحقيقي..!‏

This email address is being protected from spambots. You need JavaScript enabled to view it.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018