الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

لن تصدقوا .. نتيجة جلسة التدليك!!

ثورة أون لاين:
قرر سائح أسترالي أن يجرب "مسّاج التنين الأحمر" خلال زيارته إلى جزيرة بالي في أندونيسيا، لكنه لم يتوقع مدى قساوة هذا النوع من التدليك.
وكان ماثيو رايمون مع زوجته وشقيقته في رحلة إلى بالي، عندما أراد الحصول على جلسة تدليك تمنحه الشعور بالاسترخاء، لكن الأمر سار على غير ما توقع، وانتهى بهم الحال بخطوط حمراء وكأنها سياط انهالت على ظهره.
ولم يفهم ماثيو ماذا يقصد خبير التدليك، عندما سأله إذا كان يرغب بأن يُخرج التنين الأحمر من جسده. وقالت زوجته كانديس إن زوجها كان يعتقد أن المعالج كان على وشك أن يجري بعض الطقوس الروحية.
وسرعان ما اكتشف الزوجان ما كان خبير التدليك يقصده، حيث بدأ باستخدام عملة معدنية لحفر ظهر ماثيو. وتسمى هذه الطريقة "غوا شا" وهي ممارسة طبية آسيوية، يقوم فيها المعالج بفرك جانب عملة معدنية بخطوط متوازية على الصدر والظهر.
وغالبًا ما يُشار إلى هذه الممارسة باسم "الكشط"، ويُعتقد أنها تطلق السموم من العضلات الملتهبة أو المتعبة أو المصابة، وتحفز تدفق الدم الغني بالأوكسيجين. وعلى الرغم من العلامات الحمراء التي غطت ظهر ماثيو، إلا أنه شعر ببعض الراحة من ألم الظهر المزمن.

 

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018