الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

حديقة (أم الحسن) بحماة تشكو سوء الخدمات

ثورة أون لاين:

حديقة أم الحسن بمدينة حماة مقصد ترفيهي للأهالي وزوار المدينة لقضاء وقت جميل نظرا لجمال طبيعتها وتنوع أشجارها وأزهارها.

ونظراً لكثرة زوارها الذين يتجاوز عددهم الآلاف يومياً فإن الحديقة تواجه نقصا في بعض الخدمات الموجودة وفق رأي المواطنين الذين التقاهم مراسل سانا بحماة.

 

ويعتبر عامر السلوم أن “الحدائق وجدت من أجل الراحة وقضاء الأوقات مع الأسرة لكن حديقة أم الحسن تفتقد للخدمات الاساسية ومنها دورات المياه التي خرجت من الخدمة نتيجة الإهمال”.

وترى أم سمير أن وجود البسطات والباعة الجوالين بكثرة في الحديقة يعيق حركة المواطنين ويتسبب في إزعاج الأهالي بأصواتهم العالية ورمي الأوساخ والأكياس الفارغة وبقايا مبيعاتهم خارج المكان المخصص لها في حين طالب محمد المحمود بضرورة الاهتمام أكثر بنظافة الحديقة وصيانة الطرق فيها ليتمكن الأطفال من اللعب فيها بسلام.

رئيس مجلس مدينة حماة المهندس رضوان علواني أوضح أن حديقة أم الحسن تعد من أهم حدائق المحافظة وتشهد ازدحاماً كبيراً معظم الأيام وخاصة في فصل الصيف لذا فإن تقديم الخدمات بالشكل الأمثل يصبح أمراً صعبا وبحاجة الى تعاون الاهالي للحفاظ على نظافتها ووضع القمامة في الأماكن المخصصة لها كما أن إزالة البسطات بحاجة إلى تعاون من قبل دوريات الشرطة.

 

ولفت علواني إلى أن مجلس المدينة وجه مديرية الحدائق بضرورة الاهتمام بحديقة أم الحسن أكثر وخاصة لجهة إصلاح دورات المياه وتأمين مياه الشرب للزائرين وفرز عدد إضافي من عمال النظافة كون الحديقة رئة المدينة ومتنفسها.

وتمتد حديقة أم الحسن على مساحة عشرين دونماً ولها ثلاثة أبواب جنوبي وشمالي وشرقي وتحتوي على أنواع وأصناف مختلفة من السرو والورود وتتوسطها ثلاث بحيرات ويوجد في مدخلها قناطر أثرية تتضمن في أعلاها ساقية جارية كانت تستخدم لنقل المياه من نهر العاصي إلى معظم أحياء مدينة حماة.

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018