الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

محمية النبي متى ..مقصد سياحي وثروة بيئية

ثورة أون لاين :

هي واحدة من أهم المحميَّات في سورية، تتكئ على كتف جبالنا الساحلية في محافظة طرطوس و تشكل بتنوعها البيئي والحيوي وطبيعتها الساحرة صورة فنية متكاملة جسّدها الخالق على الأرض ،
فأعطاها الجبل إطلالة خلابة و منحتها السماء مناخاً رائعاً و ذخرت أرضها بينابيع عذبة تعد الأنقى في المنطقة كما أن موقعها وإطلالتها وجمالها يؤهلها لتصبح موقعاً سياحياً متميزاً على مستوى سورية هي ذي محمية (جبل النبي متّى)
تقع غابة النبي متّى في ناحية دوير رسلان، تتبع منطقة الدريكيش و تبعد عن المنطقة نحو 20كم و عن محافظة طرطوس نحو 53كم ، و جبل النبي متى يشكل غابة واسعة تتميز بغناها النباتي و الحيواني
وتتربع المحمية على ارتفاع 1100 متر عن سطح البحر ومساحة 6000 هكتار وتمتاز بينابيعها العذبة التي تمتاز بغزارتها وكثرة عددها بالإضافة للتربة البركانية الخصبة كما تأوي الغابة شتى أنواع الحيوانات البرية من أنواع الخنازير والضباع بالإضافة لوجود عدة أنواع من الطيور الجميلة. وتضم المحمية كل أنواع الصنوبريات والكستناء وأشجار الشوح وتشتهر بالصنوبر الثمري كما تستخرج منها كميات كبيرة من البذور لتوزع على الغابات الأخرى في طرطوس والمحافظات الأخرى وتصدر الشتول إلى خارج سورية من شتول الكستناء وتعتبر مصدراً مهماً من مصادر انتاج الاخشاب على مستوى سورية كما تأوي الغابة شتى أنواع الحيوانات البرية وأهم الطيور السورية.
.وتعتبر بحق من أجمل وأخصب المحميات الطبيعية.وتمتاز بتنوعها البيئي والحيوي وطبيعتها ومعالمها السياحية الفريدة،وهي من أهم المقاصد السياحية لاسيما لرواد السياحة البيئية، وهي سياحة التمتع الملتزم بالطبيعة ومكوناتها دون الإخلال بالنظم البيئية بقصد استكشافها والاستمتاع بمناظرها ونباتاتها وحيواناتها البرية وتجليات حضارتها ماضياً وحاضراً بما يكفل الحفاظ عليها ويعود بالنفع على المجتمع المحلي. وهناك العديد من مقومات السياحة البيئية في هذه المحمية منها : قربها من مواقع أثرية مهمة هي قلعة الشيخ ديب - حصن سليمان- مغارة بيت الوادي- الطاحونة المائية،
وقد قامت مديرية الحراج بإعادة إحياء أشجار الجبل وزراعة أنواع جديدة من البلوط والشوح والكستناء والروبينا والأرز بحيث تصل نسبة المزروع منها إلى 75 بالمئة من عدد الأشجاروالمديرية قامت بحماية وتأسيس مركز لإدارة المحمية الطبيعية بعد أن كان الجبل عبارة عن مراعٍ عامة تستخدمه القرى المجاورة.
إضافة إلى إقامة فندق ضمن المحمية باسم "فندق الحديقة البيئية" هو الأول من نوعه يساهم إلى حد كبير في تشجيع السياحة الشعبية والبيئية وتأمين الخدمات اللازمة لمن يرغب بقضاء وقت أطول في الغابة ذات المناخ المعتدل صيفاًَ والبارد شتاء.
وبعد إعلان الغابة محمية طبيعية من قبل وزارة الزراعة والعمل على وضع بعض قواعد السياحة البيئية بالموقع مثل نصب أكواخ ومسارات خشبية قامت المديرية ضمن اطار تشجع السياحة البيئة وضمن مشروع الإدارة المتكاملة لحرائق الغابات بالنهج التشاركي الذي ترعاه منظمة الأغذية والزراعة بالتنسيق مع وزارة الزراعة بتقديم خبرة فنية لوضع خطة متكاملة لإنشاء بنية تحتية للسياحة البيئية في هذا الموقع.

 

ثورة أون لاين-رويدة عفوف

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018