الافتتاحية

كلمة الثورة أون لاين

شريان الياسمين \بردى\

ثورة أون لاين:

نهر بردى نهر في دمشق العاصمة السورية ينبع من بحيرة نبع بردى في جنوب الزبداني على سلسلة الجبال السورية شمال غرب دمشق ويصب في بحيرة العتيبة جنوب شرق مدينة دمشق، مارا بمدينة دمشق ودمشق القديمة والغوطة. ينبع نهر بردى من الجنوب الغربي لوهدة الزبداني، من نبع فوكلوزي غزير عند أقدام جبل الشير منصور، على ارتفاع يزيد عن 1100م. يسير بعدها متعرجاً بضعة كيلو مترات حتى مزرعة التكية، حيث يدخل في وادي عميق شديد الانحدار شهير باسم وادي بردى. ويتابع سيره حتى يدخل مدينة دمشق عند الربوة، بعد أن تكون تفرعت منه ستة فروع. عن يساره (يزيد وتورا) وعن يمينه (المزاوي، الديراني، قنوات، بانياس) مرتبة من المستوى الأعلى إلى المستوى الأدنى في الجريان، حيث تعبر هذه الأقنية خانق الربوة على مناسيب مختلفة، ثم تتباعد على شكل مروحة تغطي جميع أحياء مدينة دمشق، وبعد خروجها من دمشق تنتشر في جميع مناطق غوطة دمشق مشكلة بهذه الشريانات شبكة ري الغوطة. وفي مجرى النهر عند وادي بردى، يتلقى النهر عدة ينابيع أهمها نبع عين الفيجة الذي يضاعف في غزارة وحجم مياه بردى. ويخترق المجرى الأصلي لبردى، دمشق والغوطة في اتجاه الشرق والشمال الشرقي، حتى يصل إلى سبخة العتيبة، بعد أن يكون النهر قد قطع بين منبعته ومصبه مسافة 71كم.

 

بردى في التاريخ
ارتبط اسم نهر بردى بمدينة دمشق، وكان للنهر كبير الاثر في حضارة المدينة عبر العصور وتغنى به العديد من الشعراء قديما وذكر في الكثير من المراجع التاريخية لاهميته ويقول المؤرخ (ابن عساكر) ان نهر بردى كان يعرف قديما باسم نهر باراديوس اي بمعنى نهر الفردوس، واطلق عليه الاغريق اسم نهر الذهب

 

بردى والمصايف
يسير نهر بردى من منبعه جنوب مصيف الزبداني من الجبال المحيطه بسهل الزبداني ومتعرجا بين الجبال والمصايف السورية العريقة وصولا إلى مصايف وادي بردى والى ربوة دمشق ويسير نهر بردى في كثير من الأماكن مجاورا لقطار المصايف الشهير ويمر في 13 بلده ومصيف وتنتشر على جانبي النهر المنتزهات والفنادق والمطاعم وأماكن النزهة الشعبيه (السيران)المعروفه لسكان مدينة دمشق منذ القدم والبساتين الغناء قبل أن يدخل منطقة الربوه في وادى بين الجبال ويسير بجانب سكة القطار وطريق المصايف ويدخل إلىدمشق مخترقا المدينة العريقة وصولا للغوطه المحيطة بالمدينة ليروى بساتينها ويجعلها جنة خضراء وتعتبر غوطة دمشق من اخصب البقاع ،ويصب النهر في بحيرة العتيبة جنوب شرق مدينة دمشق.

 

 

بردى هل الخلد الذي وعدوا

به إلاك بين شوادن وشوادي

 

قالوا: تحب الشآم ؟ قلت جوانحي

مقصوصة فيها وقلت فؤادي

Share

أضف تعليق


كود امني
تحديث

عودة

Login

عودة القائمة

Cart

مؤسسة الوحدة للصحافة والطباعة والنشر ـ دمشق ـ سورية - جميع الحقوق محفوظة © 2018